ألبوم الصور


ألبوم الصور


التربية الموسيقية

التربية الموسيقية تمثل حيزا مهما في برامج التنمية بصفتها من الفنون الراقية، و هي وسيلة التعبير عن انفعالات الانسان و عواطفه و خبراته، الحياة بدون تصور للجمال و التفكير فيه تصبح خاوية المضمون، هذه المسألة تغيب عن الكثيرين من العاملين في المرحلة الابتدائية. فالتربية الموسيقية ليست مجال لهو و مرح و ترفيه و انغلاق، و إنما هي مجال لتجديد الطاقة و شحذ المهمة و اكتشاف النفس. للطفل في الغناء المدرسي و الحركة هي غذاء لروحه، و هذا النشاط الموسيقي التربوي و سيلة لإبعاد الطفل عن الاتجاه إلى نزعة التحدي و العبث بالنظام و السلوك غير السوي. فيحس باندماجه و انتمائه إلى هذا المجتمع الذي يتمثل في المدرسة، فالتربية الموسيقية تنمي روح الفريق من خلال اشتراك التلميذ و مساهماته في النشاط الموسيقي. هذا ما يؤدي إلى نمو قدراته العقلية و العاطفية و الرفع من معنوياته. كما ننبه أن الموسيقى لها أهمية كبرى في انعكاس الطابع الوطني و الديني بما تضمنه في مجالات فنية و ثقافية حتي يتعرف التلاميذ على أنماط الحياة في المجتمع.

Image Slider