ألبوم الصور


ندوة تثقيفية عن أضرار التدخين لطلاب المرحلة الإعدادية والثانوية

إنّ التدخين بكافّة أشكاله كالسجائر، والأرجيلة من المُمارسات الضارّة بالصحة، والبيئة؛ فهو يُسبّب العَديد من الأمراض للمُدخّن وللمُحيطين به، ويُسبّب تلوُّث البيئة، كما يضرّ بميزانيّة الفرد، ويرفع تكاليف الرّعاية الصحيّة، ويُعيق التنمية الاقتصادية. تُشير دراسات مُنظّمة الصحّة العالمية إلى أنَّ التدخين يُسبّب حوالي (6) ملايين حالة وفاة سنوياً، أكثر من (83%) منها تنتج عن التدخين المباشر، في حين أنَّ أكثر من 16% من حالات الوفاة تنتج عن التدخين السلبي. تحتاج الكثير من المُجتمعات لزيادة التوعية بمخاطر التدخين، وتكثيف بَرامج مُساعدة المدخّنين على الإقلاع عن التدخين، وتُشير الدراسات إلى أنَّ القليل من الناس يُدركون المخاطر الصحيّة الناتجة عن استخدام التبغ، فقد أظهرت دراسة أُجريت عام (2009) في الصين أنّ (38٪) فقط من المدخنين يدركون أنَّ التدخين يُسبّب الإصابة بأمراض القلب التاجيّة، و(27٪) فقط يعرفون أنّه يتسبّب بالإصابة بالسكتة الدماغيّة، ومن ناحية أخرى فإنَّ ما يُمثل (15٪) فقط من سكان العالم يَحظونَ بخدماتٍ وطنيّة شاملة للإقلاع عن التدخين مع تكاليف التغطية الكاملة أو الجزئيّة. إشراف التربية الاجتماعية أ/ ميرفت لطفي يس

Image Slider